من الإجحاف أن نحصر المطبخ الإيطالي في أنواع الباستا والبيتزا، فبغض النظر عن أنواع المأكولات فإن المطبخ الإيطالي يتميز بعراقته وقدمه؛ إذ أن كثيرًا من الأطباق الموجودة حتى الآن هي مستوحاة من وصفات قديمة يمكن العثور عليها في المصادر التاريخية القديمة.

التنوع عنوان المطبخ الإيطالي

المطبخ الإيطالي لا يركز على نوع واحد من الخضروات أو اللحوم ويدخله في جميع الأكلات، إذ يتميز بتنوعه ما بين استخدام اللحوم والأسماك والخضروات والحبوب والبهارات، وقد يستخدم بطبيعة الحال واحدة أو أكثر من كل هذه الأنواع في وصفة واحدة.

الريزوتو

من أهم الأطباق الإيطالية والمألوفة كثيرًا في المطبخ العربي هو طبق الريزوتو، ويرجع سر الألفة إلى أن قوام هذا الطبق الرئيسي هو الأرز ولا يخفى على أحد مدى أهمية الأرز وشيوع استخدامه في جميع الدول العربية من المحيط إلى الخليج بأشكال وطرق مختلفة.

تختلف طريقة تحضير الأرز من بلد عربي إلى آخر بل وفي البلد الواحدة من مكان لمكان ومن استخدام لآخر، أما طبق الريزوتو الإيطالي – والذي يقوم على نوع الأرز صغير الحبة – فيتميز بالتنوع في طرق تحضيره؛ إذ يمكن إضافة الفطر والخضروات كالطماطم والبازلاء والجزر والسبانخ وغيرها الكثير من أصناف الخضروات كما يضاف إليه أنواع من الجبن مثل جبن البارميزان.

تحضير الريزوتو يقوم بشكل أساسي على استخدام أنواع المرق المختلفة سواء لحوم أو دجاج أو أسماك.

رغم غنى الريزوتو بالمكونات والقيمة الغذائية الكبيرة إلا أنه يستخدم بشكل كبير كنوع من المقبلات وأحيانًا قد يستخدم كطبق رئيسي مع إضافة اللحم أو الدجاج، وهو على العكس من استخدام الأرز في المطبخ العربي والذي يكون دومًا الطبق الرئيسي إلى جانب أطباق رئيسية أخرى، كما يختلف الريزوتو الإيطالي عن طبق الأرز المعتاد في كونه يجب أن يصل إلى القوام الكريمي المائل إلى السيولة.

على أن شيوع طبق الأرز في العالم العربي لم يمنع طهي الريزوتو واشتهاره إلى جانب غيره من الأطباق الإيطالية المتداولة في العالم العربي وذلك بسبب مرونة وصفته وسهولة تحضيره بأي مكونات متوفرة وهو ما يُمكنك من الحصول على تجربة متميزة.